.. { مـنـتـديـآت الـحـب تـرحـب بـكـم } ..
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخبار رياضيه 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كويتي كووول
.. { نائب المدير } ..
avatar

المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 15/06/2008

مُساهمةموضوع: اخبار رياضيه 6   الثلاثاء يونيو 17, 2008 5:16 pm

«الأحمر»... سيّد الألوان من موسكو إلى مانشستر


البرتغالي كريستيانو رونالدو يحمل كأس دوري أبطال أوروبا عقب فوز فريقه مانشستر يونايتد على مواطنه تشلسي في المباراة النهائية على استاد «لوزنيكي» في موسكو (ا ف ب)


موسكو - ا ف ب - توج مانشستر يونايتد الانكليزي بلقب مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه بفوزه على مواطنه تشلسي بركلات الترجيح 6-5 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي في النهائي الذي احتضنه ملعب «لوجنيكي» في موسكو امام 69552 متفرجا.
وسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو (26) هدف مانشستر، وفرانك لامبارد (45) هدف تشلسي في الوقت الاصلي ثم فشل الطرفان في ايجاد طريقهما الى الشباك في الوقت الاضافي فاحتكما الى ركلات الترجيح التي ابتسمت لفريق «الشياطين الحمر» بعدما صد الحارس الهولندي ادوين فان در سار الركلة الترجيحية الاضافية الثانية التي سددها الفرنسي نيكولا انيلكا بعدما تعادل الفريقان 4-4 في الحصة الاصلية من ركلات الترجيح.
وهذه هي المرة التاسعة التي تحسم فيها المباراة النهائية بركلات الترجيح والرابعة منذ 2001.
وكان مانشستر توج قبل اقل من اسبوعين بلقب الدوري المحلي في المرحلة الاخيرة على حساب تشلسي ليبقى رصيده عند 3 القاب قارية هي لقبان في كأس الكؤوس (1971 و1998) بالاضافة الى الكأس السوبر الاوروبية (1999).
ويبدو ان «الامتار الاخيرة» اصبحت عقدة تشلسي هذا الموسم اذ انه خسر ايضا نهائي كأس رابطة الاندية المحترفة المحلية امام توتنهام، اما مانشستر فخرج متوجا باللقب للمرة الثالثة من اصل 3 مباريات نهائية في المسابقة بعد 1968 عندما فاز على بنفيكا البرتغالي 4-1 و1999 عندما فاز على مع السلامةرن ميونيخ الالماني 2-1.
ورفع فريق «الشياطين الحمر» رصيده من الالقاب الاوروبية الى خمسة بعدما كان فاز بكأس الكؤوس 1991 والكأس السوبر الاوروبية في العام ذاته، علما بأنه خرج فائزا من المباريات النهائية كافة التي خاضها على الصعيد القاري.
ورفع مانشستر رصيد بلاده من الالقاب في المسابقة الى 11 لتتعادل في المركز الاول مع ايطاليا واسبانيا، علما بأن الفرق الايطالية خسرت في النهائي في 14 مناسبة، مقابل 9 للاسبان و5 للانكليز بعد اضافة تشلسي الى لائحة الفرق الوصيفة.
وحصد مانشستر الذي توج باللقب الغالي دون ان يخسر اي مباراة في المسابقة هذا الموسم، مبلغا يناهز 170 مليون دولار كجائزة مالية بالاضافة الى عائدات النقل التلفزيوني والاعلانات، فيما نال تشلسي حوالي 60 مليونا.
وكانت المواجهة الاولى التي يلتقي فيها فريقان انكليزيان في نهائي المسابقة الاوروبية العريقة التي ابانت الاندية الانكليزية عن علو كعبها فيها وسيطرتها من خلال تواجد ممثل لها طرفا في النهائي للعام الرابع على التوالي بعد ليفربول في العامين 2005 و2007 وارسنال 2006 علما بأن الاندية الانكليزية نجحت في بلوغ النهائي 15 مرة في هذه المسابقة بصيغتيها القديمة (كأس الاندية الاوروبية البطلة) والحديثة.
وهذه المرة الثالثة التي يكون فيها طرفا المباراة النهائية للمسابقة من بلد واحد بعد 2000 عندما فاز ريال مدريد الاسباني على مواطنه فالنسيا 3 - صفر و2003 عندما فاز ميلان الايطالي على مواطنه يوفنتوس بركلات الترجيح 3-2 (الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر).
وخاض الويلزي راين غيغز مباراته رقم 759 (من 1991 حتى اليوم) مع «الشياطين الحمر» امام تشلسي وحطم بالتالي الرقم القياسي المسجل باسم نجم الفريق السابق بوبي تشارلتون (758 مباراة بين 1956-1973)، علما بأن الاخير لا يزال يحمل الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف التي سجلها خلال مسيرته مع مانشستر (249 هدفا) امام الاسكتلندي دينيس لو (237 هدفا في 404 مباريات بين 1962-1973) وجاك رولي (211 هدفا في 424 مباراة بين 1937-1955).
وتوقفت المباراة في الدقائق الخمس الاخيرة من الشوط الاضافي الثاني بعد اشتباك بين اللاعبين بدأه العاجي ديدييه دروغبا والارجنتيني كارلوس تيفيز، فكان جزاء الاول البطاقة الحمراء بعد صفعه الصربي نيميا فيديتش والثاني بطاقة صفراء (116)، ليصبح العاجي ثاني لاعب يطرد في النهائي بعد حارس ارسنال الالماني ينز ليمان العام 2006 امام برشلونة.
وبقيت النتيجة على حالها لتكون ركلات الترجيح الفاصل بين الفريقين فتعادل الفريقان 2-2 بعدما سجل تيفيز وكاريك لمانشستر وبالاك والبرازيلي البديل بيليتي لتشلسي، قبل ان يصد تشيك تسديدة رونالدو، لكن تيري سدد بدوره التسديدة الخامسة الاخيرة لتشلسي خارج الشبكات الثلاث لتتعادل الارقام 4-4.
وفي الركلات الاضافية سجل البديل البرازيلي اندرسون وغيغز لمانشستر وكالو لتشلسي قبل ان يصد فان در سار تسديدة انيلكا ويتوج فريقه بثنائية الدوري المحلي والمسابقة الاوروبية العريقة.
واعتبر الاسكتلندي اليكس فيرغوسون مدرب مانشستر يونايتد والذي توج باللقب الاوروبي للمرة الثانية بعد 1999 بأن القدر هو الذي جعل فريقه يحرز دوري الابطال، وقال: «كان مقدر لنا ان نفوز بعد مرور 50 عاما على حادثة طائرة ميونيخ التي اودت بثمانية من اعضاء فريق مانشستر يونايتد»، واضاف: «سيطرنا على مجريات نصف الساعة الاول وكان باستطاعتنا ان نسجل ثلاثة اهداف لنحسم المباراة في مصلحتنا، لكننا لم نتمكن من ذلك، ونجح تشلسي في ادراك التعادل في نهاية الشوط ما اعطاهم دفعة معنوية كبيرة فسيطر على مجريات اللعب تماما في الشوط الثاني».
وكشف: «اعتقد بأن الفريق الحالي هو الافضل الذي مر في تاريخ مانشستر يونايتد».
في المقابل، اعرب مدرب تشلسي الاسرائيلي افرام غرانت الذي تسلم تدريب الفريق خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو في سبتمبر الماضي عن خيبة امله من خسارة فريقه بركلات الترجيح وقال: «امر صعب ان تخسر بركلات الترجيح، خصوصا اننا سيطرنا على المباراة تماما باستثناء الدقائق الثلاثين الاولى»، واضاف: «رد لنا القائم احدى الكرات وتكفلت العارضة بواحدة اخرى، وحتى في ركلات الترجيح كنا الاقرب الى الفوز وكان الامر في ايدينا لكننا خسرنا»، وتابع «ركلة ترجيحية واحدة كانت الفارق بين السعادة والتعاسة» في اشارة الى الركلة التي اهدرها جون تيري.
ورفض غرانت الاجابة عن سؤال يتعلق بمستقبله على رأس الادارة الفنية لتشلسي الموسم المقبل واردف قائلا: «لا افكر في هذا الامر على الاطلاق حاليا».
وهبّ فيرغوسون للدفاع عن غرانت بعدما بات الاخير مهددا بفقدان منصبه، وأثنى على «العمل الرائع» الذي قام به المدرب مع تشلسي في أعقاب ترك مورينيو للنادي.




خلف الكواليس



• اشار البرتغالي رونالدو انه لا يعد جماهير مانشستر يونايتد بشيء حول استمراره مع الاخير من عدمه واكد انه سيقرر مصيره في الاسابيع القليلة المقبلة، واضاف: «لا اعد بشيء، لن اعد والدتي بشيء ولا الجماهير»، في اشارة منه الى رغبة والدته في انتقال نجلها الى ريال مدريد الذي يعتبر فريق احلام النجم البرتغالي منذ الصغر.
وذكرت صحيفة «ماركا» ان مالك ريال مدريد رامون كالديرون والمدير التنفيذي في مانشستر الاميركي ديفيد جيل تحدثا قبل انطلاق النهائي، ونقلت عن جيل قوله لكالديرون: «رامون لا تثير اعصابي، لن تحصل عليه (رونالدو)!».
ونفى جيل لاحقا ما نقلته عنه الصحيفة قائلا: «القيت تحية عليه (كالديرون) وحسب»، مؤكدا انه لم يتطرأ الى موضوع رونالدو.
وكانت معلومات صحافية اشارت الى استعداد ريال مدريد الى دفع 200 مليون دولار للحصول على رونالدو، وتعززت هذه المعلومات عندما ابقى النجم البرتغالي الباب مفتوحا امام امكان انتقاله الى «الملكي».
من جهته، أكد البرتغالي كيروش مساعد مدرب مانشستر أن رونالدو سيبقى في صفوف الفريق خلال الموسم المقبل.
• اعترف مساعد مدرب تشلسي، الهولندي هنك تين كات بأن اللاعبين يشعرون مع السلامةباط كبير، مضيفا: «الجميع يشعر بالحزن. من الصعب جدا ان تخسر النهائي بهذه الطريقة. ركلات الترجيح مثل اليانصيب والفريق الاكثر حظا يخرج فائزا».
واعتبر البرتغالي كارفاليو ان فريقه تشلسي كان الافضل، مضيفا: «لم نكن محظوظين. لم نقدم اداء جيدا في الشوط الاول لكن بعدها لعبنا افضل بكثير من مانشستر ونستحق الفوز».
ولم يكن رأي الحارس التشيكي تشيك مختلفا ورأى ان الركلة الترجيحية التي اضاعها تيري تلخص المباراة، مضيفا: «كنا الافضل ونستحق الفوز لكن الحظ خاننا».
ووعد لامبارد جماهير الفريق بأن يعود اللاعبون الموسم المقبل بتصميم اكبر على تحقيق النجاحات، مضيفا: «تفصيل صغير يجعلك تخسر، تيري فقد توازنه عندما كان يسدد ركلة الترجيح. رغم ذلك علينا ان نرفع رأسنا، مانشستر فاز باللقب في مواجهة الفريق الافضل»، وتابع: «تيري انبرى لركلة الترجيح (بشجاعة) وليس هناك الكثير من المدافعين الذين يفعلون ذلك. سنعود اقوى. نحن فريق عمالقة. من المحبط جدا ان تحسم ركلات الترجيح النتيجة».
• شهد محيط ملعب «لوزنيكي» مواجهة من نوع آخر بين جماهير مانشستر وتشلسي الذين اشتبكوا من دون ان تسجل اي اصابات.
وذكرت وكالة «نوفوستي» المحلية ان اشتباكات عدة حصلت وسط موسكو بين جمهور الفريقين، بينما نقل راديو «اكو اوف موسكو» عن الشرطة المحلية قولها انه تم اعتقال بعض المشجعين الانكليز على خلفية هذه المشكلات.





لاعبو تشلسي محبطون بعد إضاعة زميلهم جون تيري ركلة الترجيح (ا ب)






«الأزرق» يلتقي قطر اليوم في الدوحة وديا


يلتقي منتخب الكويت الوطني لكرة القدم في الساعة السابعة من مساء اليوم مع قطر في مباراة ودية على استاد جاسم بن حمد بالعاصمة الدوحة، وذلك في إطار استعداد المنتخبين لمباراتيهما بالمرحلة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وسيتوجه الازرق الى السعودية غدا لخوض مباراته الودية الثانية امام نظيره السعودي في الـ24 من مايو الجاري.
وكان لاعبو «الأزرق» قد اجروا تدريبهم الاخير مساء امس علي ملعب النادي العربي القطري بمشاركة الجميع حيث اوضح مشرف المنتخب علي محمود انه لاتوجد اي اصابات بصفوف الفريق ولله الحمد والمعنويات مرتفعة للغاية ويسعى الجهاز الفني حاليا للتركيز على التدريبات الفنية التي سيطبقها امام قطر كما ان اللاعبين عاقدون العزم للظهور بصورة مشرفة والاستفادة من المباراة التجريبية .
يذكر أن منتخب الكويت سيلتقي مع سورية في 2 يونيو المقبل ضمن مباريات المجموعة الخامسة ويحتل المركز الأخير برصيد نقطة واحدة، ويتصدر ترتيب هذه المجموعة المنتخب الاماراتي برصيد أربع نقاط ويليه المنتخب الايراني برصيد نقطتين بالتساوي مع المنتخب السوري.
ويفتقد «الأزرق» خدمات لاعبي العربي الذين تخلفوا عن السفر مع الفريق لارتباطهم مع فريقهم بنهائي كأس الأمير وكذلك مهاجمه بدر المطوع بعدما اعلن رئيس لجنة التدريب والمنتخبات الوطنية بالاتحاد الكويتي لكرة القدم عبداللطيف الرشدان استبعاده عن المنتخب الكويتي الذي وصل امس الى الدوحة وقال الرشدان ان استبعاد المطوع جاء بناء على توصية الجهازين الفني والاداري للمنتخب بسبب غيابه عن التدريبات في اليومين الاخيرين اضافة الى تأخره عن حضور التدريب في الـ 18 من الشهر الجاري من دون عذر.
واعرب الرشدان عن الامل بان يوفق المنتخب الكويتي في مبارياته المقبلة ويقدم المستوى الذي يليق بسمعة الكرة الكويتية وانجازاتها المتعددة متمنيا التوفيق للجميع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اخبار رياضيه 6
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.. { مـنـتـديـآت الـحـب تـرحـب بـكـم } .. :: .. الأقـسـآم الـريـآضـيـة .. :: .. مـنـتـدى الـريـآضـه العامه ..-
انتقل الى: